تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

نعمل على توعية أصحاب العمل عن قانون المعاشات وتمكينهم من إنجاز خدماتهم وفق أفضل الإجراءات

20 سبتمبر 2017

نعمل على توعية أصحاب العمل عن قانون المعاشات وتمكينهم من إنجاز خدماتهم وفق أفضل الإجراءات

خلال ورشة عمل لأصحاب العمل الجدد 

دبي 20 سبتمبر2017:  أكد محمد صقر الحمادي مدير إدارة سعادة المتعاملين  بالهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية على أن الهيئة تعمل على توعية شركائها من أصحاب العمل المشتركين والمشمولين منهم حديثاً بالقانون الاتحادي  رقم  7 لسنة 1999 للمعاشات والتأمينات الاجتماعية وتعديلاته وتمكينهم من إنجاز خدماتهم ومعاملاتهم وفق الإجراءات والنظم الإلكترونية الجديدة التي تم استحداثها كنظام تحصيل الاشتراكات الالكتروني والخدمات الإلكترونية التي تم إطلاقها على البوابة الإلكترونية للهيئة وغيرها.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الهيئة صباح أمس الأربعاء في فندق متروبوليتان- دبي لتدريب أصحاب الأعمال والمؤمن عليهم على إجراءات الهيئة والتوعية بقانونها.

وحث السيد خليفة الفلاسي مدير مركز عمليات دبي بالإنابة جهات العمل على تحديث بياناتها لدى الهيئة بشكل مستمر لأهمية ذلك وتفادياً للمشكلات التي تنتج عن عدم التحديث كالتأخر أو التخلف عن سداد الاشتراكات في مواعيدها وما يرتبه ذلك من دفع مبالغ إضافية عليها، وكذلك لتسهيل تواصل الهيئة مع جهات العمل، وإحاطتها بكافة المستجدات التي تطرأ على أنظمتها أو أي تعاميم جديدة تصدر عنها، مؤكداً أن الهيئة تبدي استعداها الكامل لتذليل كافة التحديات التي تواجه جهات العمل من خلال آليات الدعم الفني المتوفرة لديها.

من جهته أكد حماد بن حماد رئيس قسم الاشتراك والتسجيل بالهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية على ضرورة التزام جهات العمل بالتسجيل والاشتراك عن كل مواطن ينضم إلى فريق عملها خلال شهر على الأكثر من انضمامه إليها، مشيرة إلى أن التسجيل وحده ليس كافياً للوفاء بالتزامات جهات العمل عن المؤمن عليه ما لم تلتزم بسداد الاشتراكات المقررة عليه شهرياً والتي تقدر بـ 20%  شهريا من راتب حساب الاشتراك على صاحب العمل في القطاعين الحكومي والخاص يتحمل منها المؤمن عليه 5%، مع الإشارة إلى أن الحكومة تتحمل 2.5% من نسبة صاحب العمل في القطاع الخاص دعماً للمواطنين وتشجيعاً لصاحب العمل على التوطين.

بدورها قالت مها آل علي رئيس قسم ضم الخدمة أن المؤمن عليه الذي انتهت خدماته من إحدى جهات العمل والتحق بعمل جديد يحق له ضم مدة خدمته السابقة  على أن تكون هذه المدة  قد انتهت بشكل طبيعي وليست بحرمان أو حكم قضائي، مشيرة إلى أن كل مدة استلم عنها المؤمن عليه مكافأة نهاية خدمة يجوز له ضمها، ويتحمل المؤمن عليه تكاليف الضم كاملة، ويشترط سداد هذه التكاليف قبل نهاية الخدمة في جهة عمله الحالية، وفي حال لم يتمكن المؤمن عليه من سداد كامل التكاليف تسوى حقوقه بناء على المدة الفعلية التي تم السداد عنها.

وأشارت آل علي إلى أهمية طلب المؤمن عليه شهادة من الهيئة تفيد بسداده لكامل الاشتراكات وذلك لحفظ حقوقه، ففي بعض الأحيان يحدث أن المؤمن عليه يعتقد أنه سدد كامل التكاليف بما يؤهله لاستحقاق المعاش التقاعدي ويكتشف فيما بعد أنه لم يسدد كامل تكاليف ضم الخدمة التي تجعله مستحقا للمعاش التقاعدي.

وقالت علياء يري رئيس قسم المستحقات التأمينية أن مستحقات المؤمن عليه في القطاع الحكومي تسوى على متوسط راتب حساب الاشتراك لأخر  ثلاث سنوات، في حين تسوى مستحقات المؤمن عليه في القطاع الخاص على متوسط راتب حساب الاشتراك لآخر  خمس سنوات عمل.

وأضافت إن المعاش التقاعدي يمنح للمؤمن عليه الذي قضى 15 عاماً في الخدمة مع بلوغ سن الستين وهو سن الإحالة للتقاعد، كما يمنح للمؤمن عليه الذي قضى 20 عاماً في الخدمة في حالة الاستقالة، ويشترط لصرف المعاش في هذه الحالة استيفاء شرط العمر( 50) عاماً، كما أوضحت أن هناك حالات أخرى وردت في المادة 16 من القانون يمنح فيها المؤمن عليه المعاش دون ارتباط بعمر، وهي حالات الوفاة أو العجز أو عدم اللياقة الصحية، كما يمنح المؤمن عليه المعاش عند  انتهاء خدمته بالفصل أو العزل أو الإحالة للمعاش بقرار تأديبي مع قضاء مدة 15 عاما في الخدمة، ويمنح أيضا المعاش بانتهاء خدمته بمرسوم، كما يمنح المعاش للمؤمن عليه في القطاع الخاص  لأسباب صحية تهدد حياته بالخطر إذا استمر في عمله شريطة إثبات ذلك بقرار صادر عن  اللجنة الطبية المختصة.

كما اشتملت الورشة على عرض عن نظام تحصيل الاشتراكات الالكترونية بالإضافة إلى استقبال أسئلة الحضور والتي ركزت على التوعية التأمينية بقانون المعاشات ونظام تحصيل الاشتراكات الإلكتروني وغيرها من  الخدمات الإلكترونية المقدمة من الهيئة.

ما هو تقييمك لمحتوى هذه الصفحة ؟


أكتب رأيك * :

الإعدادات

قارئ النصوص

حجم الخط

خيارات عمى الألوان

تغيير ألوان الموقع

ترجمة الصفحة

الهيئة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

تكبير الصفحة

0

مكبر الصورة