تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

المعاشات تكتشف خطط التقاعد الناجح مع المؤمن عليهم والمتقاعدين في ملتقى الابتكار

27 فبراير 2018

     المعاشات تكتشف خطط التقاعد الناجح مع المؤمن عليهم والمتقاعدين في ملتقى الابتكار

ضمن فعالياتها لشهر الابتكار 
 
 دبي27 فبراير 2018: تحت شعار "ابتكر.. لتجعل من تقاعدك التجربة الأفضل" نظمت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية ملتقى الابتكار بالتعاون مع شركائها في أكاديمية دبي لريادة الأعمال الذراع التعليمي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ودائرة الخدمات الاجتماعية لحكومة الشارقة وذلك صباح أمس الثلاثاء في أبراج الإمارات ضمن فعاليتها لشهر الابتكار.

الملتقى الذي حضره عدداً من المؤمن عليهم ممن هم على وشك التقاعد وبعض المتقاعدين ألقى الضوء على محورين من المحاور الهامة المتعلقة بموضوع التقاعد حيث ناقش المحور الأول الاستعداد الجيد لمرحلة التقاعد ، حيث قدمت السيدة مريم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي بدائرة الخدمات الاجتماعية – حكومة الشارقة شرحاً عن بناء القدرات الذاتية والمادية للمتقاعد خلال رحلة عمله، وكيف يتمكن من تهيئة ظروف حياته وعمله وتطويعهما بحيث يتمكن بعد الخروج من العمل من بدء حياة عملية جديدة مخطط لها بشكل واعٍ ومدروس.
كما ناقش الملتقى في المحور الثاني كيفية التخطيط لمرحلة ما بعد التقاعد حيث تناول البرنامج الذي قدمه المدرب ومستشار الأعمال حامد آل علي كيفية إيجاد الفرصة الاستثمارية ودراستها وتقيمها وتحويلها إلى مشروع استثماري تجاري ريادي ناجح.

بدورها أكدت حنان السهلاوي مدير مكتب الاتصال الحكومي بالهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية أن الهدف من الملتقى التوعية بالتخطيط الجيد لمرحلة ما بعد التقاعد بحيث يتمكن المؤمن عليهم والمتقاعدين من إدارة شؤون حياتهم قبل وبعد التقاعد بشكل جيد وتلافي أي تحديات ناشئة عن التقاعد في المستقبل، والتأكيد على أهمية استمرار الدور الذي يقوم به المؤمن عليهم أو المتقاعدين في خدمة وطنهم وأن هذا الدور لا يجب أن يتوقف بسبب التقاعد وإنما يجب أن يستمر العطاء على نفس الوتيرة من أجل أن ينعم المؤمن عليهم أو المتقاعدين بحياة مستقرة وآمنة، وفي نفس الوقت يستفيد الوطن  من عطائهم وأبناؤه من خبراتهم.

وأضافت أردنا من خلال هذا الملتقى إيصال رسالة إلى كافة المؤمن عليهم والمتقاعدين أن التقاعد يجب أن يكون بداية لمرحلة جديدة يخطط لها الإنسان بوعي ولا يترك الأمور بحيث تداهمه المعيقات ويجد نفسه عرضة للتحديات التي لا يستطيع مجابهتها، أردنا أن نقول لهم بأن يؤهلوا أنفسهم مبكراً قبل الوصول إلى هذه المرحلة وأن يتبنوا عادات إيجابية تساعدهم بعد التقاعد في بناء إستراتيجية حياتهم وفق أفضل الخطط بحيث تنعدم فرص المخاطر المحتملة نتيجة التغيير الحاد في طبيعة حياة ما بعد التقاعد سواء على مستوى العادات أو الاهتمامات.
وقالت لا نريد أي يخرج المؤمن عليهم من أعمالهم إلى التقاعد وهم مثقلون بالديون والأعباء المادية وبالشكوى من ظروف الحياة الصعبة، نريد من خلال الملتقى أن نحثهم على إتباع ممارسات سليمة خلال فترة التحاقهم بالعمل بحيث يتمكنون من بناء حياة خالية من الضغوط بعد التقاعد، كما نريد توعيتهم بكيفية التفكير في المستقبل وكيف أن هذا المستقبل تشكله ممارسات الماضي ، فإذا كانت هذه الممارسات إيجابية وبناءة  فإنها ستقودهم إلى مستقبل أفضل، لأن ما نصنعه اليوم يشكل حياتنا غداً، مشيرة إلى أن مشاركة الآخرين  أيضا بتجاربهم في رحله التقاعد يساعد على بناء تصور أفضل لهذه المرحلة وكيف يجب الاستعداد لها.

وتوجهت السهلاوي بالشكر إلى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة  وذراعها التعليمي أكاديمية دبي لريادة الأعمال، وإلى دائرة الخدمات الاجتماعية - حكومة الشارقة على دعمهم ومشاركتهم الهيئة في الملتقى، وقالت لقد قدموا لنا كل الدعم من أجل نجاح الملتقى في تحقيق أهدافه وإيصال رسائلنا إلى المتقاعدين والمؤمن عليهم. 

ما هو تقييمك لمحتوى هذه الصفحة ؟


أكتب رأيك * :

الإعدادات

قارئ النصوص

حجم الخط

خيارات عمى الألوان

تغيير ألوان الموقع

ترجمة الصفحة

الهيئة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

تكبير الصفحة

0

مكبر الصورة