تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

المعاشات: قرار تأسيس الاتحاد يؤكد حكمة قيادة دولة الإمارات على مر العصور

27 نوفمبر 2018

المعاشات: قرار تأسيس الاتحاد يؤكد حكمة قيادة دولة الإمارات على مر العصور

أبوظبي 27 نوفمبر 2018: قال محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية إن  قرار تأسيس الاتحاد يؤكد حكمة قيادة الإمارات التي تحلت بها على مر العصور، مؤكداً أن هذا القرار كان علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات التي لم يتطلب منها الأمر سوى أقل من 47 عاماً لتحفر اسمها بحروف من ذهب على خريطة العالم كأحد أفضل النماذج التنموية الرائدة في العالم.

وقال الهاملي أدرك الآباء المؤسسون بفطنتهم أن قوتهم في وحدتهم، لذا أخلصوا العزم بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه مؤسسين دولة الاتحاد التي ساهمت إلى جانب تبني مسؤولية النهوض بالوطن والمواطن في تعزيز قيم الحضارة الإنسانية بين الشعوب، والاضطلاع بمسؤولياتها في تعزيز خطط التنمية في الكثير من بلدان العالم الأمر الذي أكسبها احترام وثقة الجميع.

وقال إن نجاح الاتحاد كان مرهون في جزء منه بإدراك المواطنين أن الطريق إلى تحقيق النهضة الشاملة يبدأ من التكاتف والالتفاف خلف قيادة موحدة، وأن العمل بروح الجماعة وبنظرة متفائلة نحو المستقبل سيكفل لهم المضي إليه مسلحين بالقوة والمعرفة، واليوم يثبتون أنهم كانوا على الموعد وهم يجنون ثمرة نجاحهم بالاحتفال بهذه المناسبة التاريخية مؤكدين من خلاله أن الاتحاد يظل الخيار والمصير الذي يجمعهم ويوحدهم للتغلب على تحديات الحاضر ومجابهة مخاطر المستقبل.

وأوضح الهاملي أن الإمارات كانت وستظل نصيراً للوحدة بين الشعوب لما رأت من أثارها الإيجابية، ولأجل ذلك فهي تقدم كل يوم ما يثبت قدرتها على قراءة الواقع  والتعامل معه على نحو بناء ورؤيتها الاستشرافية للمستقبل وما ينبغي أن يكون عليه، عندما أسست وزارة للتسامح وأخرى للسعادة إيماناً منها بأن الطريق إلى تعزيز قوة الاتحاد يبدأ من ترسيخ قيم التسامح وتعزيز بيئة السعادة في المجتمع، لتؤكد بذلك أن طموحها في توفير الحياة الكريمة لشعبها يظل همها الأكبر وغايتها الأسمى.

هذا وقد احتفل موظفو الهيئة باليوم الوطني وأعربوا عن خالص أمنياتهم بأن تظل دولة الإمارات من تقدم إلى تقدم، ومن عز إلى عز وأن يحفظها الله من كل مكروه وشر، وأن ينعم عليها وعلى قادتها وشعبها والمقيمين على أرضها بالسلام والوئام والرخاء والاستقرار

ما هو رأيك فى محتوى هذه الصفحة ؟


أكتب رأيك * :

الإعدادات

قارئ النصوص

حجم الخط

خيارات عمى الألوان

تغيير ألوان الموقع

ترجمة الصفحة

الهيئة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

تكبير الصفحة

0

مكبر الصورة