تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

"المعاشات" تطلق حملة "جودة خدماتنا .. أهم أولوياتنا" للتوعية عن خدماتها الإلكترونية

23 سبتمبر 2019

"المعاشات" تطلق حملة "جودة خدماتنا .. أهم أولوياتنا" للتوعية عن خدماتها الإلكترونية

أبوظبي 22 سبتمبر 2019: أعلنت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية عن إطلاق الحملة الإعلامية" جودة خدماتنا.. أهم أولوياتنا"  وتركز الحملة على التوعية بأبرز الخدمات التي عملت الهيئة على إعادة تصميمها بما يتماشى مع توقعات واحتياجات المتعاملين، وبما يتوافق مع التوجه الحكومي لتوفير خدمات إلكترونية تتميز بالقيمة المضافة والجودة العالية التي تلبي احتياجات المتعاملين الحالية والمستقلبية.

وأشارت الهيئة إلى أن تطوير مستوى الخدمات يسهم في تحقيق أهداف الهيئة الاستراتيجية المتمثلة في ضمان تقديم خدمات تقاعدية متميزة وفق معايير تتميز بالجودة والكفاءة والشفافية، وبما يعزز من جهودها لتحقيق استدامة مواردها واستثمار أصولها وتنميتها بالشكل الأمثل، مشيرة إلى أن الترويج لهذه الخدمات يعتبر ضرورياً في ظل سعي الهيئة إلى أتمتة كافة خدماتها بشكل كامل، فضلاً عن الوصول بنسب استخدامها إلى أقصى طاقة ممكنه، بالاضافة لنشر الوعي بين هذه الفئات بطرق وآليات إنجاز هذه الخدمات.

 ولفتت الهييئة إلى أن خطط التطوير ركزت على توفير حلول تقنية متكاملة بناء على احتياجات الفئات المستفيدة من خدماتها لتوفير الكلفة والجهد والوقت إضافة إلى المساهمة في تعزيز قدرة جهات العمل على الاستفادة من التكنولوجيا في بيئة عملها فيما يتعلق بالعمليات المرتبط بالتأمين على الموظفين، مشيرة إلى أن أتمتة خدمات مثل تسجيل المؤمن عليهم، وسداد الاشتراكات بالإضافة إلى بعض الخدمات الإجرائية  تمثل نموذج لهذا التطور  الذي ساهم في تحسين جودة بيئة الاعمال بين الهيئة والمؤسسات المشتركة في صندوقها.

ولفتت الهيئة إلى أنها حرصت خلال السنوات الماضية على ابتكار أنظمة ساهمت في تقديم حلول غير تقليدية لعدد من التحديات الكبيرة في مجال عملها التأميني، حتى أن بعض هذه الممارسات تم نقلها والاستفادة منها من قبل بعض مؤسسات التأمين في دول الخليج، وكان من أبرز هذه الابتكارات نظام  تحصيل الاشتراكات الإلكتروني والذي ساهم في تسريع وتيرة سداد الاشتراكات وصرف المستحقات التأمينية إلى كافة الفئات المستفيدة، ونموذج نهاية الخدمة الذي أسهم في تسريع وتيرة معاملة نهاية الخدمة، وتمكين كل متعامل من صرف مستحقاته بعد نهاية خدمته مباشرة في مدة لا تتجاوز 14 يوم. 

وأوضحت الهيئة أنها لديها خطط للاستفادة من التقنيات الحديث مثل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشن وغيرها من التقنيات الأخرى، وذلك بهدف الاستفادة من هذه التطورات التقنية وخلق تجارب. إنسانية مميزة في إنجاز المعاملات  الأمر الذي سيسهم في زيادة معدلات السعادة والرضا عن خدمات الهيئة، مشيرة إلى أن الهيئة تدرك أهمية هذا التغيير في تطوير البنية التحتية التنقينة وصولاً بها إلى أفضل المستويات الممكنه.

وأوصت الهيئة كافة جهات العمل والفئات المستفيدة من خدماتها بالحرص على الاحتفاظ بالملفات الخاصة ببدء ونهاية الخدمة التي تخص المؤمن عليه، وكذلك دقة البيانات المتعلقة بتواريخ التعيين ونهاية الخدمة، والحرص على سداد الاشتراكات في مواعيدها، مشيرة إلى أن أهم التحديات التي تواجه الهيئة عند إنجازها للخدمات الإلكترونية تتعلق بعدم توافر مثل هذه البيانات والملفات المهمة من قبل جهات العمل الأمر الذي يضر أحياناً بمصالح المؤمن عليهم، مشيرة إلى أن توافر البيانات المحدثة يساعد في استثمار كافة فرص البناء والتطوير بما يعزز من يدعم جهود الهيئة في التخطيط المستقبلي للعمل التأميني.

ودعت الهيئة كافة الفئات المشمولة إلى الاستفادة من مخرجات الحملة ومتابعتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة حييث ستشمل الحملة التعريف بهذه الخدمات وآليات إنجازها وطريقة الوصول إليها كما ستقوم بتنفيذ العديد من الورش التوعوية والأيام المفتوحة لتدريب واستقبال أي استفسارات تتعلق بهذه الخدمات وذلك للوصول إلى أكبر شريحة ممكنه، كما ستعلن الهيئة عن الخدمات التي جرى تطويرها والخدمات الجديدة بحيث تصل بهذه التوعية إلى كافة الشرائح المستهدفة.

ما هو رأيك فى محتوى هذه الصفحة ؟


أكتب رأيك * :

الإعدادات

قارئ النصوص

حجم الخط

خيارات عمى الألوان

تغيير ألوان الموقع

ترجمة الصفحة

الهيئة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

تكبير الصفحة

0

مكبر الصورة